ahlakos

مرحبا بكم في موسوعه الافلام والقصص والصورة الخيالية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المقامه الورقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 64
العمر : 31
الموقع : http://gitizle.net
تاريخ التسجيل : 13/05/2008

بيانات الاعضاء
عماد: 5
البيانات:

مُساهمةموضوع: المقامه الورقية   الخميس مايو 15, 2008 5:45 pm



المقامة الورقية



بقلم / محمد أبو الفتوح عبد المنعم سالم



-----





بَينَما أَنا في مِحَطَّةِ القِطار، أَحمِلُ فَوقَ كَتفي الزّاد قاصِداً بِلاداً بِعاد إِلى حَيثُ القاهِرة أَنشُدُ بِها يَحي بنَ هِشام نُراجِعُ ما كانَ مِن كَلام عَسى أَن يُقَدَّرَ لي نَشرُ الدّيوان فَيكونُ لي بَينَ الشُّعَراءِ مَكان ، إِذ عَرَضَ لي رَجُلٌ أَشيَبَ الشَّعر مُقَوَّسَ الظَّهر قَد أَكَل عَليهِ الدَّهر، فَأَلقى بِأَكمَلِ سَلام فَأجَبتُ بِأَتَمِّ كَلام وَمِن ثَمَّ تَنَحَّيتُ فَقالَ: أَبيتَ!! ، قُلتُ: وَما أَبيتُ؟!! قَالَ: أَما سَمِعتَ قَولَ الشّاعِرِ



تَعَرَّض لِلكَريمِ تَحُز نَوالا = فَلا يَأبى كَريمٌ أَن يُنالا

فَقُلتُ: صَدَقت ، حَسبُكَ قَد أَصَبتَ وَسَل فَقَد أُجِبتَ ، فَقالَ: أَسأَلُكَ وُرَيقاتٍ يُزِلنَ الهُموم وَيُلهِبنَ الخُصوم وَيَفتِنَّ المَعصوم، يَرضي بِقَليلِهِنَّ الكَريم وَلا يَكتَفي مِنهُنَّ اللَئيم، لا يَطلُبُها لِغَيرِها إِلا عاقِل وَلا يَطلُبُها لِذاتِها إِلا جاهِل، تُقضى بِها الحاجات وَتُقالُ بِها العَثرات وَتُدفَعُ بِها الدِّيات، بِها يَتَجَبَّرُ الدّائِنون وَيُذَلُّ المُعسِرون فَما طَلَبها إِلا مَفتون وَما تَرَكَها إِلا مَجنون، إِذا أَقبَلتَ عَلَيها أَدبَرَت بِخَيرٍ مِنها وَإِذا أَدبَرتَ عَنها أَقبَلَت بِخَيرٍ مِنها، فَقُلتُ: أُجِبتَ، وَدَفَعتُ إِلَيهِ الوَرقات فَلَمَّا هَمَّ بِالشَتات قُلتُ: قَد رَأَيتُكَ جَذلَ المَقال فَهل لي مِن سُؤال؟، قال:سَل، قُلتُ:لَإِن كانَ كَما تَقول فَقد أَقبَلتَ وَلَم تُدبِر وَأَدبَرتُ وَلَم تُقبِل!!، فَقالَ: قَد صَدَقتُكَ ، فَإِنَّما أَدبَر عَنّي بِإِقبالي شَرَفُ الإِباء وَأَقبَلَ عَلَيكَ بِإِدبارِكَ شَرَفُ العَطاء، ثُمَّ أَنشَدَ يَقول:



لا تَسأَلَنَّ وَإِن عَسَر = تَ وَلا تُضِع شَرَفَ الإِباء



وَإِذا سُئِلتَ فَجُد بِما = يُرضي وَحُز شَرَفَ العَطاء

ثُم استَأذَنَ في أَدَب فَشَيَّعتُهُ في عَجَب وَنَظَرتُ فَإِذا القِطارُ قَد ذَهَب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://emadloves.yoo7.com
 
المقامه الورقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ahlakos :: الجوال وبرامجة-
انتقل الى: